“صناعة الأفلام الوثائقية”

لحمة عن الكتاب: 

إن ما تعانيه المكتبة السينمائية العربية هو بالفعل ما أحاول ترميمه، أي الكتب السينمائية التي تعلم الإخراج السينمائي. وإذا أتينا إلى هذا النوع من الكتب السينمائية، فسنجدها نادرة. وإذا تم الحديث عن إخراج الأفلام الوثائقية، فهي تكاد تكون معدومة رغم أن المهتمين في هذا المجال هم بأمس الحاجة لمثل هذه الكتب.

من هنا كان لا بد من وجود كتاب يعلم صناعة الأفلام الوثائقية من الألف إلى الياء، وهذا هو موضوع الكتاب الذي بين أيدينا وهو في طبعته الجديدة هذه. اعادة كتابة كاملة للطبعة الأولى التي صدرت عام 1997. بحيث تواكب التطورات التي طرأت خلال السنوات الأخيرة و ترمم النواقص و تعزز بعض الفصول و تضيف فصولاً جديدة .

و بذلك أصبح هذا الكتاب حسب اعتقادي و معرفتي، أهم كتاب في مجاله. إنه الكتاب الأضخم والأحدث والأشمل والأسهل لغة والأبسط أسلوباً في صناعة الفيلم الوثائقي، إنه المرجع الذي يجيب عن كل تساؤل ويوضح كل شاردة وواردة في هذا المجال. لذا فلا غنى عنه لكل من يريد صناعة فيلم وثائقي خصوصاً إذا لم تكن لديه أدنى خبرة في هذا المجال.