فيلم " الرقيب الخالد " لزياد كلثوم


الرقيب الخالد فيلم وثائقي تم تصويره من قبل زياد كلثوم بمساعدة صديقه المخرج محمد ملص. يظهر الفيلم الحالة الإنفصامية التي كان يمر بها زياد أثناء تأديته لخدمته العسكرية الإلزامية. يصور الفيلم الأحداث التي كان يمر بها زياد اثناء الدوام الرسمي كمدير لمسرح باسل الأسد، والذي لم يقم بعرض أية فيلم منذ أكثر من 15 عاماً، وخلال ساعات عمله كمصور مع المخرج السينمائي محمد ملص وطاقمه. إستطاع زياد أن يقارن واقعين نقيضين ببراعة: واقع موالي للنظام حتى النخاع ضمن ساعات العمل الرسمية وواقع اخر ضمن محيط أغلبه معارض أثناء العمل مع محمد ملص. يختم زياد الفلم برسالة شخصية وقوية تعبر عن خلاصة هذه التجربة. حضر الفيلم أكثر من ثمانين شخصاً وقد لاقى إستقبالاً وحضوراً جيدان