أختتم يوم السبت 13 أيار اللقاء النسوي السوري التركي الذي نظمته مؤسسة بيتنا سوريا بالتعاون مع منظمة كيرك اياك ومنظمة فريدريك ايبرت الالمانية، اللقاء كان بعنوان: الملتقى النسائي من الإنتاج إلى التضامن/ ورشة مطبخ النسوية. 

شارك في اللقاء 75 سيدة تركية وسورية، قدمت المشاركات من محافظات إسطنبول وأزمير وإنطاكيا وأنطاليا وغازي عنتاب، مثلت هؤلاء النسوة شريحة كبيرة من سيدات المجتمع، منهن من قدمن من منظمات مجتمع مدني، بلديات ودوائر حكومية، منظمة الأمم متحدة، منظمات دولية غير حكومية، بدأ اللقاء بتعريف عن المنظمات الراعية والضيوف، بعدها بدأت أعمال اللقاء وكانت أبرز العناوين في اليوم الأول: التضامن والتمثيل النسوي - العمالة النسائية والتنمية المحلية - التضامن النسوي والثقافة.

 

في اليوم الثاني كانت ورشة عمل حول كيف يمكن أن نتعلم العيش المشترك. 

 ركزت المشاركات في اللقاء على إيجاد طرق ووسائل لتكريس تضامن المرأة السورية في مواجهة الحرب والألم والبؤس، وكيف يمكن تحويل كل ذلك إلى عمل منتج.

اتفقت المشاركات في نهاية الندوة على عقد لقاءات دورية فيما بينهن لمتابعة مخرجات اللقاء.