"سوريا: بكرا أحلى"

بدء كل ذلك بمجموعة صغيرة من السوريين المؤمنين بدور المجتمع المدني السوري في تحول الصراع و صناعة و بناء السلام و الانتقال الديمقراطي في الوضع الحالي و في المستقبل. تم ترشيح مشروع اليوم التالي لرعاية هذا المؤتمر و تمت الموافقة بالإجماع على ذلك. كما ساهمت منظمة "دولتي" في الوصول إلى الداعمين و الممولين. ين العاشر و الثاني عشر من شهر آب, استضاف الحدث حوالي 60 ممثل عن منظمات المجتمع المدني السوري و منسق للمنظمات الدولية غير الحكومية و تمت إدارته من قبل ستة ميسّرين سوريين. يمثل هذا الحدث حواراً مفتوحاً بين منظمات المجتمع المدني السوري لدعم أدوارهم الفعالة في العمليات السياسية و التنموية الحالية و يساعد في توفير الحلول و البدائل لأي عملية سياسية نهائية.