حفل إعادة اطلاق بيتنا سوريا


تم إعادة اطلاق بيتنا سوريا رسميا في 26 كانون الثاني 2015 من خلال حفل استقبال حضره العديد من فعاليات المجتمع المدني السوري: رؤساء منظمات ومبادرات وحراك مدني من الداخل السوري والمهجر، كما حضره العديد من الضيوف الكرام ومنهم معالي الدكتور أحمد طعمة الخضر– رئيس الحكومة السورية المؤقتة ومعالي الدكتوة سماح هدايا – وزيرة الثقافة وشؤون الاسرة والسيد مالتة مولر كريستنسن من الخارجية الدنماركية.

بدأ الحفل بكلمات ترحيبية لكل من السيد غريغور مايرينغ - مدير الفريق التقني و السيد أسعد العشي - مدير البرامج. ركز حديث السيد مايرينغ على محورية دور المجتمع المدني لتوفير وسائل الصمود والاستقرار وإعادة البناء في مرحلة ما بعد النزاع و ضرورة وجود مجتمع مدني فاعل ونشيط لضمان أي مستقبل ديمقراطي لسوريا. بينما قدم السيد العشي المهام الثلاث لبيتنا سوريا: ملتقى – أن يكون بيتنا سوريا ملتقى لفعاليات المجتمع المدني السوري في الداخل والمهجر، معرفة – تقديم تدريبات بناء القدرات من الناحية البرمجية ومن الناحية الموضوعية، منح – تقديم منح لمنظمات ومبادرات المجتمع المدني للانتقال من النظري للعملي. بالنهاية القى معالي الدكتور أحمد طعمة الخضر كلمة قيمة أكد فيها دعم الحكومة السورية المؤقتة للمجتمع المدني الناشئ و عملها على إيجاد إطار قانوني مناسب لعمله.