مقدمة عن سياسة تقديم المنح


يهدف برنامج تقديم المنح في بيتنا سوريا إلى تقديم الفائدة لشريحة واسعة من المستفيدين من خلال الدعم الموسّع لمشاريع منظمات المجتمع المدني إضافةً للمبادرات الأقل رسمية العاملة داخل سوريا. لا يشترط وجود نشاطات معينة برغم تركيزنا على المناهج التنموية وتلك القائمة على الحقوق وليس على النشاطات الخيرية. إلى جانب التمويل، يقدّم بيتنا سوريا خلال مدة المنحة دعماّ تقنياً لمنظمات المجتمع المدني وذلك من خلال بناء وتعزيز القدرات. تم تطوير سياسة تقديم المنح وتصميمها بما يتناسب والوضع السوري فيما يتعلق بالمرونة والدفع وتسليم التقارير ومراقبة سير العمل. هذه الوثيقة منشورة باللغة العربية لتيسير حصول المجتمع المدني السوري على التمويل بأكبر قدر ممكن.   

من يمكنه التقدم؟

يمكن لبيتنا سوريا تلقي الطلبات من منظمات المجتمع المدني القائمة رسمياً والمسجلة ومن المبادرات الأقل رسمية العاملة داخل سوريا. في حالات استثنائية، يمكن تقديم المنح لنشاطات خارج سوريا. نظراً للوضع السوري، لا يعد التسجيل شرطاً مسبقاً. يجب أن تلتزم كل المنظمات والمبادرات بالقيم الأساسية لبيتنا سوريا ومن ضمنها الشرعة العالمية لحقوق الإنسان وممارسة الحريات المدنية الرئيسية (حرية التعبير والتجمع وتشكيل الجمعيات والحصول على المعلومات) واحتواء كل مكونات الشعب السوري بغض النظر عن الجنس واللغة والمعتقد والعمر وغيرها. على المنظمات والمبادرات المتقدمة ألا تكون تابعة لأي فصيل سياسي بعينه أو أي جماعة مسلحة. كما يجب أن تعمل على أساس غير ربحي وأن يكون لديها آلية اتخاذ قرارات فاعلة وواضحة تحقق معايير الشفافية والمساءلة. إلى جانب ذلك، على المتقدمين الالتزام بالمعايير الدولية لمكافحة الإرهاب وتبييض الأموال.         

ما نوع المشاريع التي ندعمها؟

لا يشترط وجود أساليب عمل معينة رغم أن بيتنا سوريا يركز بشكل واضح على المناهج التنموية وتلك القائمة على الحقوق وعلى المبادرات التي تدعم الحوار حول السياسات، وبالتالي يذهب هدفنا إلى أبعد من النشاطات الخيرية المحدودة بالدعم الإغاثي والإنساني. يجب أن تركز المشاريع على المجتمع المدني داخل سوريا وتؤخذ بعين الاعتبار في حالات استثنائية فقط إن كان عملها خارج سوريا. يمكن أن تستهدف المشاريع المستوى الوطني كما والمحلي بناء ً على النهج الذي تتبناه المنظمة أو المبادرة. يجب أن تراعي المشاريع مبادئ التخطيط الاستراتيجي التي تبين بوضوح أن المتقدمين يميزون بين الأهداف الأوسع والأهداف الخاصة والنشاطات المرتبطة بذلك. يجب أن تكون المشاريع فعالة من حيث التكلفة. على المشاريع أن تعنى وتعالج عند الإمكان القضايا الشاملة لتضمين (الجنس واللغة والمعتقد والعمر. إلخ) والاستدامة، بشكل خاص فيما يتعلق بالبيئة. كما يجب أن تعالج المشاريع المخاطر المحتملة مثل الأمن العام والوضع العسكري للمنطقة الجغرافية ونوع السلطة الفعلية المسيطرة على المنطقة التي يطلب الدعم لها إضافةً إلى المخاطر الخاصة بالمشروع وكيفية تخفيفها. يجب أن تفسح المشاريع حيزاً لمزيد من التوعية مما يزيد من ملحوظية المجتمع المدني. يجب أن تتضمن المشاريع إجراءات متابعة وتقييم مما يتيح للمتقدمين ولبيتنا سوريا تقييم مدى فعاليتها وكفاءتها وأثرها المحتمل.

لا يوجد قيود على موضوع المشروع رغم أن مشاريع توزيع الغذاء أو تأمين الخدمات الطبية مثلاً هي من المشاريع المستثناة عموماً بسبب طبيعتها الإنسانية والإغاثية. بدلاً من ذلك، يرحب بيتنا سوريا بالمشاريع ذات البعد المجتمعي المدني الواضح، و هي تتضمن المشاريع المتعلقة بقيم الحقوق العالمية للإنسان وبالحريات الرئيسية ومجالات السياسة العامة التي تطبق فيها هذه القيم و الحريات. استناداً إلى المرحلة الأولى من عملياته، يشارك بيتنا سوريا بتطوير المشاريع في مجموعة مواضيع رئيسية تتضمن على سبيل المثال لا الحصر:

  • الحقوق والحوكمة
  • حقوق المرأة وتطوير النوع الاجتماعي
  • الإعلام والمناصرة
  • الشباب والتعليم المكمل البديل
  • الدمج المجتمعي

يتمتع المتقدمون بحرية اقتراح المشاريع المتعلقة بمواضيع أخرى ونشجعهم على مناقشتها مع المنسقين الميدانيين لبيتنا سوريا في الداخل والمنخرطين بعملية رصد مستمرة لمبادرات المجتمع المدني الجديدة والمستقبلية وبرفع التقارير إلى المكتب الرئيسي لبيتنا سوريا.  

ما هي معايير الاختيار؟

يدرك بيتنا سوريا حقيقة أن كل مشروع له مواصفاته الخاصة، لذا يؤخذ ذلك بعين الاعتبار عند مراجعة المذكرات ومقترحات المشاريع. برغم ذلك تطبق هذه المؤسسة بعض المعايير الرئيسية كتقييم مدى ملائمة أهداف المشروع للمجتمع ومدى تلبيتها لاحتياجاته. على أنشطة المشروع أن تكون فعالة أي قادرة على تحقيق الأهداف المعلنة وأن تستخدم الموارد بكفاءة. كما يجب أن يكون للمشاريع أثراً محتملاً بإحداث تغيير على نطاق أوسع وأن تكون مستدامة بأفضل صورة ممكنة بحيث تستمر ما بعد فترة التمويل. قد يساهم بتمويل المشاريع داعمون آخرون إن كان ذلك يزيد من استمراريتها. بنفس الوقت، يجب أن يذكر في المقترحات وبوضوح الإسهامات الفعلية أو المحتملة لأي طرف ثالث. كما يجب أن تنسجم المشاريع مع الشرعة العالمية لحقوق الإنسان والحريات المدنية الرئيسية. من الناحية العملية، يتم تقييم المشاريع على ضوء وصولها للمنسقين الميدانيين في بيتنا سوريا لتقديم الإرشادات والمراقبة.

كما يعي بيتنا سوريا أن لكل منظمة قدراتها وتحدياتها الخاصة. عموماً، يعتمد الاختيار على فكرة المشروع المقدم. بناء عليه بيتنا سوريا مستعد لدعم المبادرات الجديدة والمستقبلية في نموها التنظيمي. وإلا فعلى المنظمات الموجودة أن تملك القدرات المناسبة لتنفيذ المشروع. يتضمن ذلك على سبيل المثال الموارد البشرية والمالية إن أمكن وخبرة سابقة في إدارة المشاريع وهيكل إداري داخلي جيد ونظام محاسبة مناسب. إلخ. على المنظمات أن تكون قادرة على تقييم احتياجاتها المتعلقة بأي مشروع تود تقديمه، كما تؤخذ بعين الاعتبار بعض الخبرات الخاصة إن كانت ضرورية للمشروع المقدم. فيما يخص أفكار المشروع والجاهزية التنظيمية، يتّبع بيتنا سوريا إجراءات التقصي اللازم للتحقق من المتطلبات.    

من يراجع المشاريع؟

تتم مراجعة المذكرة والمقترح الكامل من قبل كادر البرامج في بيتنا سوريا بطريقة تشاركية يساهم فيها، تحت رعاية مدير البرامج، كل من مسؤول المنح ومسؤول بناء القدرات والمنسقين الميدانيين. كما ويستشير بيتنا سوريا طرفاً ثالثاً يؤخذ رأيه بعين الاعتبار حين الضرورة. يتم ذلك بالتواصل مع أفراد معروفين ومحترمين من المجتمع المحلي، آخذين بالحسبان حساسية الأوضاع الأمنية وغيرها. يدعم بيتنا سوريا عند تقييم مقترحات المشاريع مجلس إدارة مستقل يضم مجموعة من السوريين المحترمين. يتم الكشف عن أي تضارب مصالح محتمل من قبل الشخص/ الأشخاص المعنيين ويحل بتعليق المراجعة وحق التصويت لهذا الشخص/ الأشخاص فيما يتعلق بأي مشروع معني بذلك التضارب. بازدياد عبء العمل، قد يشكل مجلس الإدارة لجنةً للمراجعة وتقييم المشاريع. يتم توثيق كامل عملية المراجعة في قاعدة بيانات خاصة بالمشاريع بغرض المراجعة الداخلية والتدقيق وكمرجع مستقبلي وذلك لتحقيق الشفافية والمحاسبة.

لمزيد من التفاصيل عن سياسة تقديم المنح يرجى تحميل دليل المنح الكامل

آلية تقديم طلبات تمويل المشاريع

يمكن لمنظمات ومبادرات المجتمع المدني أن تتقدم بطلب منحة بناءً على مبادرتهم الخاصة وذلك بتقديم مذكرة تصور عن كل فكرة مشروع. يمكن أن يستمر هذا خلال العام لأن بيتنا سوريا مهتم بإعطاء صوت للمبادرات من داخل سوريا. كما يعلن بيتنا سوريا عن دعوات لتقديم مقترحات المشاريع ضمن فترات زمنية تتناسب مع خطة عمله. الغرض من هذه الدعوات تقديم العون خصوصاً لمبادرات المجتمع المدني التي تطمح إلى أبعد من العمل الإنساني وتحتاج إرشادات للقيام بذلك. في كلتا الآليتين، إجراءات المراجعة والاختيار هي نفسها.

يمكن للمتقدمين التواصل مع منسقينا الميدانيين داخل سوريا ومع وحدة البرامج في المكتب الرئيسي لبيتنا سوريا في مدينة غازي عنتاب، حيث يفضل مراسلة مسؤول المنح على العنوان التالي (grants@baytnasyria.org) . نقطة التواصل هي بغرض بدء النقاش حول فكرة المشروع، وهي عملية تشاركية يهدف بيتنا سوريا من خلالها إلى مساعدة المتقدمين على تحضير

سيقوم بيتنا سوريا بدراسة وتقييم الوثائق بحرص شديد باتباع عملية مراجعة شفافة مذكورة أدناه. خلال هذه العملية، قد يتواصل المنسقين الميدانيين أو أي فرد آخر من كادر بيتنا سوريا مع المتقدمين وذلك لمناقشة تصميم المشروع وتكاليفه أو أي قضية أخرى. بناءً على النسخة النهائية لمذكرة تصور المشروع المقدمة، يوافق بيتنا سوريا أو يرفض طلب الدعم وذلك خلال أربع الى ست اسابيع. تتم دعوة المتقدمين الذين تقبل مذكراتهم لتقديم المقترح الكامل للمشروع.